ستقوم وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كوريا الجنوبية بإجراء دراسة متابعة حول لوائح بلوكتشين، وذلك وفقًا لما أفادت يونهاب نيوز يوم ٢١ مايو.

وتسمى هذه الدراسة "مجموعة دراسة تحسين بلوكتشين "وهي جزء من مبادرة يديرها ذراع العلوم والتكنولوجيا في الحكومة لمعرفة كيف يمكن تحسين اللوائح بحيث يمكن لتقنية بلوكتشين تحقيق الاعتماد المؤسسي على نطاق واسع.



وقد تم إطلاق مجموعة دراسة تحسين بلوكتشين في يونيو من العام الماضي، وركزت في البداية على تحسين اللوائح القانونية المتعلقة بتكنولوجيا بلوكتشين مثل الخصوصية الشخصية والعقود الذكية والمستندات الإلكترونية والتوقيعات الرقمية وتطبيق أنظمة الحوسبة الموزعة.

وستركز مجموعة الأبحاث لهذا العام على خمسة مجالات مؤسسية يمكن أن تحقق فيها تقنية بلوكتشين اعتمادًا واسع النطاق: وهي الخدمات اللوجستية والتوزيع والخدمات العامة والرعاية الصحية والتمويل والطاقة.

وحسبما ورد ستقوم سيول، عاصمة كوريا الجنوبية، بإضافة تقنية بلوكتشين إلى بطاقات مواطنيها. حيث ستسمح هذه التقنية لحاملي البطاقات بالتحقق من هويتهم والوصول إلى الخدمات الإدارية بسهولة.

وقد أشار عمدة سيول "بارك وون-سون" أن المدينة قد نفذت بالفعل أيضًا خدمات إدارية تستند إلى بلوكتشين، مثل التصويت الإلكتروني عبر الأجهزة المحمولة. علاوة على ذلك، صرحت حكومة سيول بأنها خصصت أكثر من مليار دولار لتمويل الشركات الناشئة في مجال بلوكتشين والتكنولوجيا المالية على مدار السنوات الثلاث القادمة.
_________
المصدر: cointelegraph