انخفض زوج الباوند دولار ليخترق مستويات المستهدف الهبوطي السابق ( 1.2260 ) ليتداول حاليا قرب مستوى 1.2220. يفضل تأمين الصفقة عند مستوى المستهدف السابق.و جاء هذا الإنخفاض الحاد عقب تعليقات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجديدة ، مكررًا موقفه بمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر.وكما هو واضح, فكلما أصبح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أكثر اضطرابا ، كلما انخفض الجنيه.
من الناحية الفنية:
لا تزال فرص البيع هي محور التركيز بالنسبة لزوج الباوند دولار, من المحتمل يواص الباوند هبوطه نحو المستهدف الثاني عند 1.2140 دولار كأقرب مستهدف هبوطي.السيناريو المرجح هو بيع الإرتفاعات في الوقت الحالي, شخصيا لا أفضل الشراء عند المستويات الحالية لعدم وجود إشارة شراء واضحة, بالإضافة أن الأساسيات لا تدعم الشراء حاليا.