قال نائب رئيس المنتجات في كاليبرا إن مشروع عملة ليبرا المشفرة من فيسبوك سيكون أكثر تشابهًا مع تقنية البريد الإلكتروني من خدمات الدفع مثل باي بال.

ففي حديثه خلال قمة الويب في لشبونة يوم ٥ نوفمبر، أكد كيفين ويل، نائب رئيس المنتجات في وحدة المحفظة الرقمية كاليبرا من فيسبوك، أن إمكانية التشغيل البيني - المبدأ الأساسي للبريد الإلكتروني - ستشكل الفكرة الرئيسية لعملة ليبرا.



"رحلة لسنوات وعقود"
مع الإشارة إلى أن أي مطور أو رائد عالمي يمكنه بناء محافظ من ليبرا، شجع ويل المجتمع العالمي على التعاون في البروتوكولات القابلة للتشغيل المتبادل. حيث قال:

أنت لست مضطرًا إلى التعاون بشأن موفر خدمة البريد الإلكتروني الذي سنستخدمه قبل إرسال بريد إلكتروني إلى بعضنا البعض. ولا يتعين علينا اختيار المتصفح الذي سنستخدمه وفقًا لموقع الويب الفردي الذي ستذهب إليه. فهذه الأشياء عبارة عن بروتوكولات، وطالما كنت تبني على البروتوكول، فكل شيء قابل للتشغيل المتبادل. وليبرا هي نفس الشيء
وبالنظر إلى التوقيت التقريبي لإطلاق ليبرا، قال ويل إن "هذه ستكون رحلة لسنوات وعقود". وحسبما ذكرت سي إن بي سي، أعرب ويل عن ثقته في أن العملة المشفرة لعملاق التواصل الاجتماعي لن تصبح فيروسية مثل الشبكة الاجتماعية. كما أكد ويل أيضًا على أن بيانات المستخدمين المالية على كاليبرا ستبقى منفصلة عن بياناتهم الاجتماعية على فيسبوك.

أفضل وقت لإطلاق ليبرا كان قبل ثلاث سنوات
في نفس الحدث، اقترح ويل أيضًا أن أفضل وقت لإطلاق ليبرا كان قبل ثلاث سنوات، قبل الموجة الصعودية للعملات المشفرة لعام ٢٠١٧. وبحسب ما ورد فقد أضاف أن الآن هو ثاني أفضل وقت للقيام بذلك. وبحسب ما ورد كشف ويل أنه لم يكن مؤمنًا مبكرًا بعملة بتكوين المشفرة الرئيسية ولكنه أصبح من المعجبين في عامي ٢٠١٥ و٢٠١٦.
_
المصدر: cointelegraph