سجل سهم ال.في.ام.اتش مالكة لوي فيتون مستوى قياسيا مرتفعا وصعد سهم تيلور ويمبي لبناء المنازل صعودا قويا مما ساعد الأسهم الأوروبية على التقدم يوم الثلاثاء، بينما يتطلع المستثمرون إلى توقيع اتفاق التجارة الأولي بين الولايات المتحدة والصين.



ورغم استقرار معظم مؤشرات الدول الرئيسية أو انخفاضها، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.3 بالمئة بعد خسائر لجلستين. كان المؤشر سجل ذروة قياسية الأسبوع الماضي بفضل خفض التصعيد في التوترات الأمريكية الإيرانية وآمال اتفاق المرحلة 1 التجاري.

تُوقع الصفقة في واشنطن يوم الأربعاء، وستكون الخطوة الأولى في إنهاء حرب تجارية ضارة أرهقت الأسواق لثمانية عشر شهرا.

وقال كريج إرلام، محلل الأسواق لدى أواندا في لندن، "مازلنا ننتظر تفاصيل اتفاق التجارة... الحكم على استدامته وفعاليته سيكون من واقع التفاصيل، ومن المرجح أن أحد العوامل في السوق حاليا هو الانتظار لمعرفة ذلك."

وتعززت أسهم مصنعي المنتجات الفاخرة بعد أن قال محللو يو.بي.اس إنهم يتوقعون أن يكون 2020 عاما نشطا للقطاع، بفضل ارتفاع ثقة المستهلكين لمستويات قياسية واستمرار التكهنات عن عمليات دمج واستحواذ. وارتفع سهم ال.في.ام.اتش واحدا بالمئة ليلامس ذرى قياسية.

وارتفع سهم تيلور ويمبي لتشييد المنازل 3.9 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن قفزة 22 بالمئة في دفتر طلبيات 2019 وأبدت تفاؤلا حيال 2020.
_____
المصدر: reuters