بدأت شركة إلكتريك كوين كومباني، وهي الشركة وراء عملة زي كاش (ZEC) المشفرة التي تركز على الخصوصية، برنامج كريبتو إين كونتكست

حيث قال منشور على مدونة إلكتريك كوين كومباني يوم ٢٩ يوليو إن هذا الجهد يوصف بأنه تعليم حول العملات المشفرة وحركة مساعدة وتعاونية، ويتطلع إلى التأثير على المناطق حيث يفتقر الأفراد إلى الوصول إلى الخدمات المالية والصعوبات الأخرى. وقال المنشور إن البرنامج يسخر التفاعل "العملي" والزمالة، باستخدام لاعبين من قطاع العملات المشفرة.



الجهود تركز على المناطق المحتاجة
تمتلك العملاتالمشفرة عددًا من الفوائد المالية، بما في ذلك تخزين الثروة وتوليد الدخل والإقراض والاقتراض من خلال التمويل اللامركزي، على سبيل المثال لا الحصر.

وتقدم العملات المشفرة مخرجًا من النظام المركزي الذي تسيطر عليه الحكومات والشركات الكبيرة. حيث واجهت العديد من المناطق العالمية، مثل فنزويلا، العديد من القضايا بما في ذلك ارتفاع التضخم. ومع ذلك، يفتقر بعض سكان الولايات المتحدة أيضًا إلى البراعة اللازمة لفتح فرص في مجال العملات المشفرة وبلوكتشين.

كريبتو إين كونتكست تنظر نحو التعليم
يتطلع برنامج إلكتريك كوين كومباني إلى تثقيف ومساعدة المناطق التي قد تستفيد من الخيارات المالية خارج النظام.

وقد أوضح منشور مدونة إلكتريك كوين كومباني أن البرنامج هو:

"مبادرة تربط قادة الصناعة بالمجتمعات المحرومة والمزدهرة - للحوار والاكتشاف والتواصل وورش العمل التعاونية التي تركز على العملات الرقمية ومحو الأمية المالية."

ومن غير الواضح إذا ما كان البرنامج هو جهد عالمي أم لا.
____
المصدر: cointelegraph