هدد إرهابيو العملات المشفرة بإلقاء قنبلة على مكتب حكومي في جزيرة هوكايدو اليابانية. حيث أخبروا السلطات أنهم لن يقوموا بتعطيل الجهاز المتفجر المزعوم إلا إذا تم دفع فدية العملات المشفرة الخاصة بهم.



ووفقًا لإف إن إن، أرسل الإرهابيون رسالة بريد إلكتروني إلى نوماتا تاون هول تفيد بأنهم ركبوا قنبلة في مرحاض النساء في الطابق الثاني. وزعموا أنه طالما أن المسؤولين استجابوا لمطالبهم بالدفع قبل الساعة ٠٣:٠٠ بالتوقيت العالمي المنسق في ٢٩ يونيو، فلن يتم تفجير القنبلة.

ومع ذلك، يبدو أن هذا كان تهديدًا زائفًا. حيث انقضى الموعد النهائي الذي حدده المجرمون ولا زالت القاعة سليمة دون أي نشاط مشبوه حتى وقت كتابة المقالة. وقد ذكرت السلطات أن البريد الإلكتروني وصل خلال أسبوع ٢٠ يوليو.

الإرهابيون يطلقون احتيالات العملات المشفرة
يدعي السكان المحليون والأشخاص الذين يعملون داخل المبنى أنهم لم يلاحظوا أي تحركات مشبوهة من الغرباء. ويبدو أن هذا يعزز الشكوك في أن عملية احتيال العملات الرقمية تعتمد على تهديد إرهابي كوسيلة للضغط على الحكومة لدفع الفدية.

في حالات أخرى من عمليات احتيال العملات المشفرة في اليابان، أجبر الوباء المستمر على تأجيل الألعاب الأولمبية في طوكيو، وقد أثار هذا سلسلة من عمليات الاحتيال المتعلقة بالعملات المشفرة عبر الإنترنت، بما في ذلك بريد إلكتروني من أعضاء مزعومين في اللجنة الأولمبية الدولية. وفي رسائل البريد الإلكتروني هذه، يطلب المحتالون من الضحايا غير المشتبه بهم تبرعات ببيتكوين (BTC) من جميع أنحاء البلاد، حسبما أفاد كوينتيليغراف يوم ٣٠ أبريل.
____
المصدر: cointelegraph