ارتفع النفط صوب 72 دولارا للبرميل يوم الجمعة، متداولا بالقرب من أعلى مستوى في عامين، حيث عارض انضباط الإمدادات في أوبك+ وتعافي الطلب المخاوف بشأن التطعيم غير المكتمل لـفيروس كورونا حول العالم، وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك وحلفاؤها يوم الثلاثاء إنهم سيلتزمون بقيود الإمدادات المتفق عليها، وأظهر تقرير الإمدادات الأسبوعي يوم الخميس انخفاض مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

وارتفع خام برنت 35 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 71.66 دولار للبرميل، ووصل إلى أعلى مستوى له خلال اليوم عند 71.99 دولار يوم الخميس، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2019. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 36 سنتا، أو 0.5%، عند 69.17 دولار.

وقال ستيفن برينوك من بي في إم للسمسرة النفطية: بعد الكثير من المداعبة، يبدو أن برنت وجد منزلا جديدا يزيد عن 70 دولار، وأضاف الصيف وإعادة فتح الاقتصاد العالمي أمر صعودي للطلب على النفط في النصف الثاني من العام.

وعلى مدار الأسبوع، يسير برنت في طريقه لتحقيق مكاسب تزيد عن 2.8% ويتجه الخام الأمريكي نحو ارتفاع بنسبة 4%، إنه الأسبوع الثاني من المكاسب لكلا العقدين، وقال كومرتس بنك أسعار النفط تجد رياحا خلفية من الإشارات الواضحة على أن الطلب يتعافى بقوة.

ومن العوامل التي أدت إلى زيادة النفط هذا الأسبوع تباطؤ المحادثات بين الولايات المتحدة وإيران بشأن برنامج طهران النووي، مما قلل التوقعات بزيادة إمدادات النفط الإيرانية، وسيكون التركيز في وقت لاحق يوم الجمعة على أرقام الوظائف الأمريكية لشهر مايو، وتوقعات الإجماع للوظائف غير الزراعية المستحقة، هي أنه تمت إضافة حوالي 650 ألف وظيفة في مايو.

في حين أن الطلب المتزايد والوتيرة السريعة للتطعيمات في دول مثل الولايات المتحدة قد عززت النفط، فإن تباطؤ عملية التطعيم وارتفاع عدد الإصابات في دول مثل البرازيل والهند يضران بالطلب في أسواق النفط ذات النمو المرتفع.

يذكر أن منتجي النفط من داخل أوبك والمنتجين من خارجها اتفقوا على الالتزام بالخطة الحالية لتخفيف تخفيضات إنتاج النفط الخام في يونيو ويوليو، وأنه لم تناقش المجموعة استراتيجية الإنتاج لشهر أغسطس، وأشارت الوكالة إلى أن مجموعة أوبك+ قررت عقد الاجتماع الوزاري المقبل في الأول من يوليو المقبل.

وأفادت البيانات الصادرة من أوبك بأن اللجنة الفنية داخل تحالف أوبك+ توصي بأن يتم الالتزام بزيادة مستويات إنتاج النفط الخام بداية من يوليو المقبل في ضوء تحسن الطلب العالمي على النفط الخام وتعافي الأسعار خلال الفترة الأخيرة.

مصدر الخبر

https://sa.investing.com/news/commod...rticle-2156091